تقييم الوجبات الغذائية المقدمة للمرضي بمستشفي المنيا الجامعي: بالتطبيق علي مرضي السكر والقلب والفشل الكلوي والكبد

Mohamed Adel Atia, Wael Mohamed Abd el-Naby

Abstract


تعتبر تغذية المرضي بالمستشفي ركن أساسي من أركان علاج المرضي والأسراع بشفائهم لما للتغذية من أهمية عظيمة في تحسن الحالة الصحية للمريض وزيادة مقاومتة للمرض والمساعدة في تجديد وبناء الخلايا والتئام الجروح واستقرار الحالة الصحية والنفسية للمريض، كما تشعر المريض بالإرتياح والإطمئنان علي احتواء هذا الغذاء إلي ما يحتاجه من عناصر غذائية تساعده علي الشفاء. لذلك تعتبر التغذية العلاجية من أهم الدعائم الأساسية في علاج كثير من الأمراض، بل يكون الغذاء العلاجي في كثير من الأحيان هو العلاج الوحيد للحالة المرضية مثل مرض الفشل الكلوي، ومرض السكر المصحوب ببدانة وفي بعض الأمراض مثل مرض السكر يشكل العلاج الغذائي الركن الأساسي أو الدعامة الأولي في التحكم في أعراض المرض والسيطرة علي سير الحالة المرضية.

تهدف هذه الدراسة إلي التعرف علي أنواع الوجبات المقدمة داخل مستشفي المنيا الجامعي (مرضي السكر والقلب والفشل الكلوي والكبد); معرفة صفات الجودة الظاهرية للأغذية التي تدخل في تكوين الوجبات الغذائية المقدمة للمرضي بمستشفي المنيا الجامعي; معرفة إحتياجات المرضي الفعلية من الوجبات الغذائية والمقدمة لهم في مستشفي المنيا الجامعي; وأخيرا زيادة الوعي الغذائي والصحي للقائمين علي إعداد وجبات المرضي. وتفترض الدراسة الفروض التالية: لا توجد فروق بين نوعيات الوجبات المقدمة للمرض بمستشفي المنيا الجامعي تبعا للحالة المرضية، لا توجد وجبات خاصة لمرضي السكر والقلب والفشل الكلوي والكبد، لا توجد فروق في تقييم المطبخ من قبل العاملين به طبقا للمستوي التعليمي، يوجد نظام لمراقبة جودة الأغذية داخل مطبخ المستشفي بشكل دوري، بالاضافة الي أنه لا توجد فروق في مستوي رضا العاملين عن المطبخ طبقا للمستوي التعليمي.

طبقت هذه الدراسة علي المرضي داخل مستشفي المنيا الجامعي (مرضي السكر والقلب والفشل الكلوي والكبد)، وقد تم استخدام آداة واحدة للدراسة هي: استبانة وزعت علي عينة عشوائية من المرضي (السكر، القلب، الفشل الكلوي، الكبد) داخل الأقسام الخاصة بهم تكونت من (56) مفردة كما وزعت استبانة أخري علي عينة عشوائية من العاملين بمطبخ مستشفي المنيا الجامعي تكونت من ((17 مفردة، وذلك لمعرفة طبيعة الوجبات التي تقدم للمرضي ومكوناتها وكذلك صفات الجودة الظاهرية للطعام المجهز للحالات المرضية (مرضي السكر والقلب والفشل الكلوي والكبد) بمستشفي المنيا الجامعي.

وخلصت الدراسة إلي عدم وجود وجبات غذائية خاصة للمرضي في مستشفي المنيا الجامعي باختلاف حالاتهم المرضية المختلفة (مرضي السكر والقلب والفشل الكلوي والكبد); كما أنه لا تتوفر بالوجبات الغذائية المقدمة للحالة المرضية في مستشفي المنيا الجامعي صفات الجودة الظاهرية للطعام، بالاضافة الي وجود علاقة طردية بين المستوي التعليمي للعاملين بمطبخ المستشفي ومستوي تطبيق النواحي الصحية والغذائية المتعلقة بالمطبخ والوجبات المعدة به. وقد أوصت الدراسة بعدة توصيات من أهمها ضرورة تقديم وجبات غذائية تحتوي علي مكونات غذائية تناسب الحالة المرضية المقدمة لها (مرضي السكر والقلب والفشل الكلوي والكبد)، مرعاة صفات الجودة الظاهرية للطعام المجهز للحالات المرضية المختلفة بمستشفي المنيا الجامعي مثل اللون والشكل والكمية والنكهة مما يعطي الأرتياح التام للمريض عند تناول الوجبة، اتباع الأسس العلمية عند وضع الوجبات الغذائية للمرضي داخل مستشفي المنيا الجامعي لحالات مرضي السكر والقلب والفشل الكلوي والكبد وأخيرا نشر ثقافة الوعي الغذائي والصحي بين العاملين بمستشفي المنيا الجامعي والمستشفيات الحكومية بصفة عامة.

الكلمات الدالة: الوجبات الغذائية- صفات الجودة الظاهرية للطعام - مستشفي المنيا الجامعي- مرضي السكر، القلب، الفشل الكلوي، الكبد.


Keywords


meals, sensory food quality, Minia University Hospital, diabetics, heart disease, kidney failure, liver patients

Full Text:

PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.
Scroll to Top