الآليات الفارسية في تعمير الخارجة خلال عصر الأسرة السابعة والعشرين

Haitham Hamed, Abdelhalim Nour Eldein, Waleed Sheikh Alarab, Tamer Fahim

Abstract


على الرغم من حالة التخبط والإحتلال التي مرت بها مصر منذ الأسرة الخامسة والعشرون بعدما قام الكوشيين بحكم مصر، إلا أن المصريين لم يتأثروا سواء بالكوشيين أو الفرس أو بغيرهم بشكل عام أو حتى على المستوى الفني. فقد حاول الفرس بعد احتلالهم لمصر أن يغازلوا المصريين وإرضاؤهم بطرق شتى مثلما فعلوا سابقيهم الكوشيين دون جدوى، ولكن يرى الباحث أن الفرق شاسع بين نظرة المصريين للكوشيين وبين نظرتهم للفرس، فقد اعتبروا الفرس غزاة حقيقين يريدون تدمير هويتهم وثقافتهم، لذلك لم يكن من المستغرب أن يستخدم الفرس إن صح التعبير مجموعة من كبار الموظفين المصريين بعد دخولهم لمصر حتى يساعدوهم على فهم طبيعة المجتمع المصري  كذلك لخبرة المصريين في طبيعة أرضهم  وماهي أنسب الطرق لإرضائهم لذلك وجد الباحث أن هناك بعض من المصريين الذين قد لعبوا دوراً هاماً أثناء الحكم الفارسي مثل حور وجا، وجاحوررسنت، بتاح حتب، اختلف في تفسيره الكثير من علماء التاريخ والمهتمين بالمصريات، فقد أطلق عليهم البعض وسطاء بين الفرس والشعب المصري في حين رأى البعض دورهم طبيعي في محاولة منهم للمحافظة على ما تبقى من الحضارة المصرية القديمة، وبين مؤيد ومعارض يحاول الباحث توضيح الدور الفارسي في منطقة الخارجة ومحاولتهم تنمية هذه المنطقة، من خلال ثلاث محاور أهمها الزراعة ثم النشاط العمراني ثم بناء المعابد بالأسلوب المصري أو الإضافة على معابد موجودة. وقد عبر الفرس عن أعمالهم الفنية بشكل واقعي  خلال عصر الأسرة السابعة والعشرين وقاموا بتوظيف مصريين مهرة للعمل في ورش النحت والأعمال الملكية داخل مصر وخارجها في سوسة وبرسوليس، حيث صمم المصريين معظم الأعمال الفنية والمعمارية بالخارجة من خلال رؤيتهم الخاصة وإن كانت هذه الأعمال تتم بطريقة تمزج بين الاسلوب المصري الأصيل والحداثة الفارسية.

الكلمات الدالة: الخارجة، الفرس، هيبيس، الغويطة، عين منواير


Keywords


Persians- Hibis- Qanat- irrigation- Qasr el Ghwita.

Full Text:

PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.
Scroll to Top