أثر تحرير سعر الصرف على النشاط السياحي المصري بالتطبيق على شركات السياحة العاملة في مجال السياحة الدينية

Mahmoud Salem

Abstract


اتجهت العديد من الدول إلى تحرير سعر الصرف لعملتها والتخلي عن تثبيت سعر العملة ومن أمثلتها البرازيل ومصر والمغرب والسودان... الخ، وتباينت الآراء عقب صدور قرار البنك المركزى المصرى بتحرير سعر الصرف فى  نوفمبر2016 بأن له تأثيرات سلبية على الاقتصاد المصرى منها إرتفاع تكلفة المعيشة وارتفاع أسعار السلع المستوردة وتراجع سعر العملة المحلية  فى حين يرى آخرون وجود تأثيرات إيجابية لتحرير سعر الصرف منها تعزيز القدرة التنافسية والمساعدة في جذب الاستثمار الأجنبي وزيادة تحويلات العاملين بالخارج وعودة السياحة وارتفاع الاحتياطي النقدى وتعافى الجنيه أمام الدولار الامريكى، ومن ثم سوف تهدف هذه الدراسة الى تحليل المؤشرات السلبية والايجابية لتحرير سعر الصرف على الشركات السياحية العاملة فى مجال السياحة الدينية. وتم توزيع عدد 223 استمارة استبيان على الشركات السياحية العاملة في مجال السياحة الدينية بالقاهرة. وتشير نتائج الدراسة إلى أن تحرير سعر الصرف أدى الى انخفاض أعداد المعتمرين  وعدد الرحلات كما ان شركات السياحة قامت بتخفيض أعداد العاملين بها.

الكلمات الدالة: تحرير سعر الصرف، شركات السياحة، أزمة العمرة، السياحة الدينية، مصر.


Keywords


Religious tourism, currency exchange rate, floatation, travel agents, Umrah crisis, Egypt.

Full Text:

PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.
Scroll to Top