دور الممارسة العامة في تنمية اتجاهات الشباب الجامعي نحو المشاركة في النشاط السياحي عبر شبكات التواصل الاجتماعي

Mostafa El nagar, Hoda Soliman, Ahmed Saleh, Fatma Ismail, Heba Rashad, Hekmat Abd-elkareem, Amal Abdullah

Abstract


تعد مهنة الخدمة الاجتماعية واحدة من المهن التي تعمل مع الطلاب كأفراد وكأسر داخل مجتمع الجامعة، ولما كانت المهنة تعمل في المقام الأول على تنمية شخصية الطلاب، ولما كانت الممارسة العامة من منظور الخدمة الاجتماعية تعمل على ربط الطلاب بالأنساق البيئية المحيطة، كان لزاما التأكد على أهمية عمل المهنة على تنمية اتجاهات الطلاب نحو النشاط السياحي من خلال الاعتماد على الأنساق التكنولوجية ومنها شبكة الانترنت عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

وبنظرة مدققة على مجتمع الجامعة نجد أنقطاع طلاب الجامعة يعد أحد القطاعات الهامة في المجتمع التي يمكن أن تسهم في تحقيق العملية التنموية، ويتسم هذا القطاع بخصوصية من حيث المستوى التعليمي والمرحلة العمرية والطبقة الاجتماعية التي ينتمون إليها والإهتمامات، تلك السمات التي تمكنهم من المشاركة في مختلف مناشط الحياة ومنها النشاط السياحي عبر الانترنت، حيث كشفت تقديرات حديثة(Internet World Stats, 2012)  إن عدد مستخدمي الإنترنت حتي شهر يونيو عام (2012) قد بلغ (2405518376) مستخدماً وأن نسبة لا تقل عن الثلثين منهم في المرحلة العمرية من (15) إلى (35) سنة، ولقد تزايد عدد المستخدمين في نفس المرحلة العمرية في الفترة من عام (2000) إلى عام (2013) بنسبة قدرها (566.4%) بما يكشف على نحو لا يمكن إنكاره عن العلاقة الطردية بين التعامل مع شبكات التواصل الاجتماعي وارتفاع المستوى التعليمي للمستخدمين.


Full Text:

PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.
Scroll to Top